منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب ترحب بك عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل تفضل بالتسجيل هنا حتي تستطيع مشاركة كبار كتاب الوطن العربي والحوارالمباشرمعهم
نتمنى قضاء أمتع الآوقات بصحبتنا
مع تحيات إدارة إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب

إتحاد الكتاب والمثقفين العرب منتديات ثقافية إجتماعية تضم خيرة أقلام الوطن العربي ومفكريه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اهداء الى الرفيق العزيز حامد الرعد‏‏ / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء فبراير 20, 2018 8:59 pm من طرف لطفي الياسيني

» تهنئة للطوائف المسيحية المحتفلة بعيد احد الشعانين غدا / د. لطفي الياسيني
الجمعة أبريل 07, 2017 11:29 pm من طرف لطفي الياسيني

» غموض البياض الأخير
الثلاثاء فبراير 21, 2017 2:43 pm من طرف محمد الزهراوي أبو نوفل

» اليأس سم النجاح
الجمعة أكتوبر 02, 2015 6:27 pm من طرف عبد الرحمن محمود

» الديمقراطية.. هل تناسبنا؟
الجمعة أكتوبر 02, 2015 5:56 pm من طرف عبد الرحمن محمود

»  كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:50 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:08 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:45 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:36 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» رواية من سيفوز في مباراة التنس مجزاه
الثلاثاء يوليو 21, 2015 6:27 pm من طرف احب ان اكون مؤلفة


شاطر | 
 

 العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد حسن كامل
رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب
avatar

عدد المساهمات : 645
نقاط : 1180
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 62
الموقع : إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

مُساهمةموضوع: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   الأربعاء مارس 31, 2010 2:55 pm

جملة قالها عبقري ولم يدر انه عبقري....!!!
"إن تاريخ العالم ليس إلاّ سيرة الرجال العظماء" (توماس كارلايل).
ياتري ما معني العبقرية ؟
وأين نجدها ؟ هل التقيت بالعبقرية يوما ما في نفسك ؟
وماهي مواصفات العبقري؟
لقد قررت ان اكن عبقرياً فما السبيل لتحقيق هذا...؟
العباقرة لم يموتوا هل تطمع في عمر أخر ....؟
"الإرادة القوية والتفكير، واكتشاف الذات، ومواصلة السير، وتحمل الضربات القاسية، ومواجهة الألم، والصبر الذي لا ينفد، ومداومة المطالعة في الكتب وتوظيف التجارب الحياتية الأخرى.. كلها عوامل لصناعة العبقرية"، والعبقرية تكمن في خلق الجديد، والقضاء على التبعية والتقليد. وأعلى درجات العبقرية الإبداع، وهي نهايته وليست بدايته، كما يعتقد البعض. والإنسان العبقري يهضم كل شيء حوله من أجل أن يقدم الجديد، ويضيفه للبشرية. والكثير من الناس يخلط بين العبقري والنابغة، فالعبقري: هو الذي يشق طريقًا جديدًا، والنابغة: هو الذي يسلك طريقًا معروفًا بتميز. والذي نحتاجه في هذا الزمن هو العبقرية. ومصطلح العبقرية قديم حديث. فالعبقرية عند اللغويين المتقدمين:
كابن منظور في "لسان العرب" "أن عبقر موضع بالبادية، كثير الجن، يُقال في المثل: كأنهم جن عبقر، وقال ابن الأثير: عبقر قرية تسكنها الجن فيما زعموا، فكلما رأوا شيئًا فائقًا غريبًا مما يصعب عمله، أو شيئًا عظيمًا في نفسه نسبوه إليها: فقالوا عبقري.
وعند الزبيدي في "تاج العروس" أن أصل العبقرية صفة لكل ما بولغ في وصفه، وأصله أن عبقر بلد يوشى فيه البسط وغيرها، فنسب كل شيء جيد إلى عبقر.
وعند الفيرزوآبادي صاحب "القاموس المحيط" الكامل من كل شيء، والسَّيد، والذي ليس فوقه شيءٌ، والشديد، وضرب من البسط.
العبقرية في نظر المعاصرين:
اختلفت وجهات النظر في مفهوم العبقرية، وهي مجموعة من التعريفات المختلفة، والمتشابهة نسبيًا، والوقوف على تعريف شامل صعب. بحكم التفاوت في الفهم والتحليل. فمنهم من يربطها بالقدرات العقلية المعرفية العالية، ومنهم من يربطها بالإنجاز والإنتاج لكثير من الأعمال التي يُلاحظ تأثيرها على الآخرين، ومنهم يختصر مفهوم العبقرية في خلق الجديد، ومنهم من يقول: إن العبقرية صفة خاصة لناس لديهم ملكة الإدراك تختلف عن غيرهم. ومنهم من يقول: هو الشخص الذي يجد الحلول لأزماته، ويخرج منها بشكل سريع.
ويقول أديسون حين سُئل عن العبقرية: "إنها 1% إلهام و 99% عرق جبين". وهناك رأي مناقض جذريًا له ولغيره من المفكرين، وهو: إن الإرادة والجد والمثابرة قد لا تحقق النجاح بل كثيرون أولئك الذي أرادوا النجاح، لكن لم يخالفهم الحظ. وكثير من الناس من وصل إلى أعلى المناصب وهو لم يبذل أي مجهود لذلك! ولم يفكر أو يحلم بذلك. وإنما حصلت بسبب وراثة اجتماعية أو ضربة حظ! في رأي الدكتور الاجتماعي على الوردي العراقي. ويرى أن الناجح قد امتلكه الغرور، ونسب كل فضل في نجاحه إلى نفسه، وفي نفس الوقت انتقد الكسالى: الذين يتذرّعون بالحظ، وهم لم يعملوا شيئًا. وقال: إن واقع الحياة أقوى من أية خطة يصفها عقل محدود.
والحقيقة أن الحظ هو نتيجة لمقدمة مسبوقة، بالإرادة والعمل، والإنجاز، والاتجاه بالشكل الصحيح. وقديمًا قيل: الحظ محصلة الترتيب والتخطيط.

العبقرية: أتُنال بالوراثة أم بالاجتهاد والكفاح؟
فالبعض من المفكرين والكتاب يعتقدون وراثية العبقرية، ومن أشهر من ألف في ذلك فرانسس غالتن: "العبقرية الوراثية"، والبعض الآخر يؤكد عدم وراثية العبقرية، فسقراط له أولاد غير جديرين به، وكان لشيشرون ولد غبي، وفي اعتقادي أن العبقرية غير محصورة بالوراثة دون غيرها.
و العبقرية غير مرتبطة بعمر معين، قد تظهر في الطفولة، وقد تتأخر إلى سن المشيب، ففي الستين ظهر نبوغ الفيلسوف (كانت)، وفي الثمانين كان زهير بن أبي سلمى لا يزال يبدع شعرًا. اكتشاف الذات:
شرط أساسي في تحقيق العبقرية، يقول الله عز وجل: (وفي أنفسكم أفلا تبصرون) [الذاريات: 21].
وطالما ردد الفيلسوف سقراط هذه العبارة وجعلها شعارًا له وهي: "اعرف نفسك"، وهي شعار الفليسوف الكبير( محمود عباس مسعود) ومعرفة الذات هي المنفذ الأول لفهم الذات، والإبداع والعبقرية، وفهم الآخرين الذين من حولنا، وعملية اكتشاف الذات تحتاج إلى اختبارات، ونفس طويل؛ لأن الطريق مليء بالمشاق والإخفاقات المتراكمة التي تحتاج إلى تفتيت، والجهل بالذات جهل بالطبيعة الإنسانية وقوانينها. فالمبدع سوف يعاني من الألم، والألم بوابة للإبداع، إذا وُجّه الألم في مساره. والبعض يظن أن الإعاقة هي المشكلة الجسدية، وفي الحقيقة الإعاقة هي المشكلة الفكرية والسلوكية، وقصة هيلين كيلر التي انتصرت على العمى والصمم والخرس. أبلغ دليل. فالرغبة العارمة هي البوابة الأولى لدخول هذا العالم الذي ليس من السهل اقتحامه بسبب آلامه، والرغبة هي الوسيلة لتحسين مواهبك واكتشافها بشكل أكبر. يقول الفيلسوف سقراط: "ما نحن إلاّ ما نفعله مرارًا وتكرارًا".
هناك تساؤل يطرح بين المثقفين والكتاب وهو: ما سبب غياب العبقرية في العالم العربي؟
طبعًا الأسباب كثيرة ومتنوعة، ولكن من أشهرها:
هو انشغال الإنسان العربي بالبحث عن لقمة العيش. كما يقول أديسون في حوار له.
وكذلك لعدم تكريم وتقدير المبدعين، والناس أصبحت لا تعرف المبدعين إلاّ بعد مماتهم ورحيلهم، وكذلك العقد النفسية والعادات الاجتماعية التي تحتاج إلى تحرر وغيرها، وهي أكثر من أن تحصر هنا. والوطن العربي الإسلامي يحتفل بعدد كبير من الشباب المتميز والمبدع، لكنهم يحتاجون إلى تصحيح المفاهيم، وإضاءة المبادئ في أذهانهم وواقعهم، وتجنب الأفخاخ الداخلية والخارجية، فمن الأفخاخ الداخلية التركيز على نقاط الضعف، وتجاهل نقاط القوة، وعدم مكافأة الذات على أي إنجاز رائع، والخارجية: التسليم التام لآراء الناس، وخاصة الجهال.
في عام 1991م احتفل نيلسون مانديلا –الرئيس السابق لجنوب إفريقية- بعيد ميلاده الثمانين وقال في خطابه:
"إن خوفنا الأعمق ليس من أننا غير أكفاء؛ ولكن من أننا أقوياء إلى أبعد الحدود. إن ما نخشاه هو ما بداخلنا من نور لا ما بداخلنا من ظلمة".
كلنا يسأل نفسه: "من أنا حتى أصلح لأكون متميزًا ولامعًا وموهوبًا وفذًا؟
والأجدر أن نسأل أنفسنا: ما الذي لا نصلح لأن نكونه؟ نحن نصلح لكل شيء. إنك خليفة الله في الأرض. وتقليلك من شأن نفسك لا يخدم العالم. فنحن وُلدنا لكي نظهر عظمة الله الكامنة في داخلنا. ليست بداخل بعضنا فقط ولكن بداخلنا جميعًا.
وعندما نسمح لما بداخلنا من نور بأن يشرق، فنحن دون أن ندرك نسمح للآخرين بالقيام بنفس الشيء.
وعندما نتحرر من مخاوفنا، فإن وجودنا يحرر الآخرين تلقائيًا.
لا بد من استخدام الحيل التكيفية ، ومحاربة الإخفاق ، وعدم الاستسلام ،والقاعدة تقول: لا محاولات لا مكاسب.. ومن يظن أنه لن يخفق فهو يعيش في عالم السحر والخيال. ومن ذلك نستطيع أن نجعل من الأزمة فرصة ...
هل إنتاجنا الفكري يؤهلنا ان نقترب من دائرة العباقرة ....؟
وما نصيب العالم العربي من خريطة العباقرة في العالم...؟وهل في واتا عباقرة....؟
فعالم العبقرية غير مربوط بزمن معين، أو سن، أو نسل، وإنما يقوم ويتحقق بالكفاح الواضحة أهدافه، وبقوة الإيمان، والاستمرار .. والحياة واحدة؛ فاجعلها مشروعاً يُدوّن في التاريخ ..!!
لننطلق معا .
أنا وانت سوياً في طريق العبقرية...!!!
فهل تتحمل أعباء السفر ...؟
ومازال الحديث مستمراً
عن تعريف العبقرية والعباقرة...!!!
محمد محمد حسن كامل
__________________
محمد حسن كامل
كاتب ومفكر بباريس
رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alexandrie.yoo7.com
هيام ضمره



عدد المساهمات : 17
نقاط : 21
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/04/2010

مُساهمةموضوع: العبقرية بين الالهام والابداع   الخميس أبريل 08, 2010 4:56 pm

موضوع ممتاز أستاذي الكبير قمت بعرضه بشكل واف وشامل فمعدلات الذكاء في الأسرة تسير وفق مستويات منحنية، ارتفاع يتبعه انخفاض فارتفاع حسب الدراسات المستفيضة في ذلك، والذكاء هو أحد العوامل التي توصل للعبقرية في حضور امتيازات أخرى تساعد على إطلاق الطاقات الكامنة في العقل والذهن
وقد ثبت أن الإنسان لم يفعّل إلا جزء يسير من طاقة العقل، والعبقرية تحتاج إضافة للذكاء روح العزم ومساحة مفتوحة من طاقة العقل والخيال، وشدة في الملاحظة والتحليل والاستنتاج، فكم من شخص رأى التفاحة وهي تسقط على الأرض من على غصنها المرتفع، إنما كم واحد منهم أدرك أن لهذا السقوط نحو الأرض وليس نحو السماء سببا كامناً في الأرض نفسها، وأن هذا السبب لا بد أنه جاذبية قوية لدرجة قدرة جذب الأشياء باتجاهها، وأن اطلاق الأشياء بعيداً عن الجاذبية يحتاج لقوة تفوق قوة جذب الأرض لهذا الجسم
أما سبب عدم وجود حالة العبقرية بين بني العرب فذلك راجع لعدة عوامل كما أعتقد أنه الأسلوب التربوي السلطوي الذي يضيق الحريات الممنوحة ولا يمنح الطفل الاعتماد على الذات وحق المشاركة الفكرية واحترام رأي الصغير كما الكبير واطلاق الأخيلة على أوسع أبوابها، فأغلب الأفكار العبقرية هي أفكار خيالية وجدت من يحولها إلى واقع من خلال التجربة والبرهان.. ثم الاساليب التعليمية التي تتخذ وسيلة الحفظ لا التفكير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد حسن كامل
رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب
avatar

عدد المساهمات : 645
نقاط : 1180
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 62
الموقع : إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

مُساهمةموضوع: رد: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   الجمعة أبريل 09, 2010 8:02 am

الأستاذة الفضلي/ هيام ضمره
اشكر مرورك الكريم وتوقيعك الذي يعطر متصفحي وتاكيدا لما ذكرنا ان العبقرية لن تكتشف في مناخ من القهر سواء في المدرسةاو البيت او العمل ويبدو ان لدي الانظمة العربية عبقرية لقمع الابداع والفكر عن طريق الروتين وعدم الادارك والامبالاة والقوانين الادراية المحنطة لدي المؤسسات الحكومية من لوائح وقوانين وفوت علينا بكرة يا سيد
الامر الذي يطرح سؤالا إستفزازيا لماذا تنبغ العقول العربية خارج حدود الاوطان....؟
وكيف تستقطب دول الغرب عقولنا...؟
اليس هذا سؤالا منطقيا...؟
اود الاجابة
تحياتي وفائق إحترامي
محمد محمد حسن كامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alexandrie.yoo7.com
هيام ضمره



عدد المساهمات : 17
نقاط : 21
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   السبت أبريل 10, 2010 7:15 pm

سيدي الفاضل الدكتورمحمد حسن كامل
من الطبيعي أن تنبغ العقول العربية خارج الوطن طالما تلك الدول تقدر العقل المبدع حق قدره وتمنحه البيئة المساعدة والمحفزة لإطلاق ملكة ابداعه، ففي أجواء بيئة تفرد له كافة وسائل احتياجاته وتحفظ عليه حقوقه وتهئء له الضمانات الأمنية والصحية وتوفر له ولأسرته ما يكفل لهم أفضل مستوى معيشي مما يجعله يشعر بالأمن الاجتماعي والأمن النفسي فيصفو ذهنه للابداع والابتكار ويفعّل نبوغه على أريحية مطلقاً لعقله العنان على أوسع طاقاته أليس ذلك كافياً لخلق بيئة النبوغ والابداع.. هناك الكثير من الأثرياء الذين يقدرون معنى الجائزة التقديرية المالية والمعنوية التي من شأنها تحفيز العقول للاجتهاد والابتكار والتجريب المبني على العلم والابداع في الحقول العلمية على جعل كل ذي علم وتميز يسعى وبكافة طاقاته لنيل هذه الجوائز عن جدارة، فتأكد سيدي لو وجد العالم العربي في بلاده ما يجده في بلاد الغرب هل كان يتوقف عقله عن الابداع؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد حسن كامل
رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب
avatar

عدد المساهمات : 645
نقاط : 1180
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 62
الموقع : إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

مُساهمةموضوع: رد: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   الإثنين أبريل 12, 2010 7:27 am

هيام ضمره كتب:
سيدي الفاضل الدكتورمحمد حسن كامل
من الطبيعي أن تنبغ العقول العربية خارج الوطن طالما تلك الدول تقدر العقل المبدع حق قدره وتمنحه البيئة المساعدة والمحفزة لإطلاق ملكة ابداعه، ففي أجواء بيئة تفرد له كافة وسائل احتياجاته وتحفظ عليه حقوقه وتهئء له الضمانات الأمنية والصحية وتوفر له ولأسرته ما يكفل لهم أفضل مستوى معيشي مما يجعله يشعر بالأمن الاجتماعي والأمن النفسي فيصفو ذهنه للابداع والابتكار ويفعّل نبوغه على أريحية مطلقاً لعقله العنان على أوسع طاقاته أليس ذلك كافياً لخلق بيئة النبوغ والابداع.. هناك الكثير من الأثرياء الذين يقدرون معنى الجائزة التقديرية المالية والمعنوية التي من شأنها تحفيز العقول للاجتهاد والابتكار والتجريب المبني على العلم والابداع في الحقول العلمية على جعل كل ذي علم وتميز يسعى وبكافة طاقاته لنيل هذه الجوائز عن جدارة، فتأكد سيدي لو وجد العالم العربي في بلاده ما يجده في بلاد الغرب هل كان يتوقف عقله عن الابداع؟

الاستاذة الفضلى الكريمة / هيام ضمره

حقا ياسيدتي فيما تفضلتي به ومن هنا تقدم دول الغرب الكثير من الاغراءات للعلماء لاستقطابهم والاستفادة منهم ومنحهم الجنسية الاجنبية
ولكن هل ادرك حكام الوطن العربي سر هجرة العقول العربية خارج الاوطان...؟
وما هي ادوات الجذب لعودة الطيور المهاجرة إلى اوكارها...؟
تحياتي وفائق إحترامي
محمد حسن كامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alexandrie.yoo7.com
د.عبد الغني حمدو

avatar

عدد المساهمات : 103
نقاط : 229
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/04/2010
العمر : 62

مُساهمةموضوع: رد: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   الإثنين أبريل 12, 2010 9:02 am

العبقري الفذ والدكتور العزيز محمد محمدحسن كامل مع شكري وتقديري لكم على طرح موضوع العبقرية , ومع تحيتي الكبيرة للسيدة الرائعة المفكرة هيام ضمره رعاها الله
اسمحوا لي أن أضيف شيئا عن العبقرية
من الناحية الوراثية
تكون أهم عنصر في وجودها والناتجة عن مستوى الذكاء عند أحد الأبوين أو كلاهما أو الأجدادوالتي تورث للأبناء
لكن التأثير الوراثي على أي صفة لابد إلا ان يكون مرتبطا بالتأثير البيئي , بالإضافة إلى التداخل بين التأثير الوراثي والبيئي
فلو بنينا العبقرية على النظرية الوراثية , فلا يمكن أن تعبر عن تميزها عند الإنسان , مالم توجد لها البيئة المناسبة للنمو والتطور والتمايز
علماؤنا وعباقرتنا ونبوغهم في الغرب ناتج من وجود البيئة الصالحة للنمو
أما في البلاد العربية , فهذه البئة تحمل كل أنواع الوباء , وبالتالي لن يكون هناك نبوغا
وثانيا
في مجتمعنا العربي يحدد النابغ في مجالات محددة
والتي تهم المواطن بصورة مباشرة
على سبيل المثال, لو وجد طالب ذكي ونشيط ويصنف من العباقرة , فالمجتمع يحدد له مهنة , بينما ميوله وتطلعاته لمجال آخر غير الذي حدده له المجتمع والأسرة
لتندفن عبقريته في المجال الذي ولدت فيه هذه العبقرية
ومثال آخر في بلادنا العربية في سنة 1975 تخرج طالب سوري من أمريكا ويحمل شهادة الدكتوراه في الفيزياء النووية وعاد لسورية لخدمة بلده
فكان أن وضعوه مديرا لمعمل الألبان في حمص
والأنظمة العربية همها التاج والكرسي , ولن يكون سالما مالم يرضي الغرب والدول الصناعية, ليدوس على كل فكر عبقري بتهيئة بيئة لاتصلح لعبقريته أبدا, وحسب قناعتي الشخصية, السبب الرئيسي لتدمير واحتلال العراق , عندما مال نظامها للصناعة والتطور والإستفادة من عباقرته وعلمائه , وبناءا على ذلك كان أول المستهدفين في العراق هم العلماء
1998 استاذي بالهندسة الوراثية , خريج الولايات المتحدة الأمريكية , راتبه الشهري يعادل خمس دولارات لاغير
عندما نستطيع ان نهيء البيئة الصالحة لنمو العبقرية فلن تجد أمة تسبقنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر أبودقة

avatar

عدد المساهمات : 192
نقاط : 218
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   الإثنين أبريل 12, 2010 3:57 pm

المفكر المبدع محمد محمد حسن كامل
رائع البحث بكل تفاصيله وأفكاره النيرة وللإجابة عن تلك الخواطر الحارة لابد لي من دراسته جيداً,بمكان هادىء !
وكما تفضل اخوتي هنا للبيئة -بشكل عام - دور مهم جداً .
والتوفيق من الله سبحانه وتعالى دائماً .
فهي العبقرية إلهام في شرارتها الأولى وعمل دؤوب جاد .
وسر فيها هو تذكية النفس وإكرامها كما ينبغي من العلم والأدب والسلوك .
أما لماذا يبدع العربي هناك ؟؟
فلاشك الحرية الحرية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب مقولة لإفلاطون ربما لم تصل بعد لمجتمعاتنا العربية !!!!

تحيتي لكم جميعاً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد حسن كامل
رئيس إتحاد الكتاب والمثقفين العرب
avatar

عدد المساهمات : 645
نقاط : 1180
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 62
الموقع : إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

مُساهمةموضوع: رد: العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!   الإثنين أبريل 12, 2010 4:23 pm

عمر أبودقة كتب:
المفكر المبدع محمد محمد حسن كامل
رائع البحث بكل تفاصيله وأفكاره النيرة وللإجابة عن تلك الخواطر الحارة لابد لي من دراسته جيداً,بمكان هادىء !
وكما تفضل اخوتي هنا للبيئة -بشكل عام - دور مهم جداً .
والتوفيق من الله سبحانه وتعالى دائماً .
فهي العبقرية إلهام في شرارتها الأولى وعمل دؤوب جاد .
وسر فيها هو تذكية النفس وإكرامها كما ينبغي من العلم والأدب والسلوك .
أما لماذا يبدع العربي هناك ؟؟
فلاشك الحرية الحرية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب مقولة لإفلاطون ربما لم تصل بعد لمجتمعاتنا العربية !!!!

تحيتي لكم جميعاً .

أخي المربي الفاضل / عمر ابو دقة

لماذا لم نستطع حتى تاريخه وضع الرجل المناسب في مكانه المناسب....؟

هو هو تقصير في تحليل شخصية الرجال ...؟

أم ليس لدينا مكان مناسب لما يناسب...؟

أرجو فك هذا اللغز

تحياتي وفائق إحترامي

محمد حسن كامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alexandrie.yoo7.com
 
العبقرية بين الإلهام والابداع...........!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب :: الفئة الأولى :: الكاتب والمفكر محمد حسن كامل-
انتقل الى: