منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب ترحب بك عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل تفضل بالتسجيل هنا حتي تستطيع مشاركة كبار كتاب الوطن العربي والحوارالمباشرمعهم
نتمنى قضاء أمتع الآوقات بصحبتنا
مع تحيات إدارة إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب

إتحاد الكتاب والمثقفين العرب منتديات ثقافية إجتماعية تضم خيرة أقلام الوطن العربي ومفكريه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تهنئة للطوائف المسيحية المحتفلة بعيد احد الشعانين غدا / د. لطفي الياسيني
الجمعة أبريل 07, 2017 11:29 pm من طرف لطفي الياسيني

» غموض البياض الأخير
الثلاثاء فبراير 21, 2017 2:43 pm من طرف محمد الزهراوي أبو نوفل

» اليأس سم النجاح
الجمعة أكتوبر 02, 2015 6:27 pm من طرف عبد الرحمن محمود

» الديمقراطية.. هل تناسبنا؟
الجمعة أكتوبر 02, 2015 5:56 pm من طرف عبد الرحمن محمود

»  كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:50 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:08 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:45 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:36 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» رواية من سيفوز في مباراة التنس مجزاه
الثلاثاء يوليو 21, 2015 6:27 pm من طرف احب ان اكون مؤلفة

» انا عضوة جديدة بين
الثلاثاء يوليو 21, 2015 4:52 pm من طرف احب ان اكون مؤلفة


شاطر | 
 

 أُسْطورَة النّسْر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزهراوي أبو نوفل

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 90
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2013
العمر : 73
الموقع : موقع الشِّعر

مُساهمةموضوع: أُسْطورَة النّسْر   الأربعاء سبتمبر 03, 2014 5:41 am

محمد الزهراوي أبو نوفل


أسطورة النسْر

إلـى
أسرْدون/ بَلْدَتـي


غَريبَةٌ

أوْ غَريقَةُ

فـي ليْل.

كأنّها

مُسْتَحيلَةٌ..

مَمْحُوّةٌ

مِن الْخَرائِطِ

مِن كُتُب

الجغْرافيا أوْ

لا تَقَعُ

فـي جِهَةٍ.

هِيَ خيْمَتي

وأسْطُحُها

مِنْ طينٍ

أو لَعلّها عَلى

الصُّورَةِ الّتـي

سأصيرُها

يَوْماً.

وحَتّى لا يَمْحوها

مِنّي الزّمانُ..

حفَرْتُها

فـي الرّوحِ.

لَيْتَنـي

فيها راعي غَنَمٍ

أنْفُخُ

لَها النّايَ.

أحْرُسُها

مِن الدُّخّانِ

كَأبـي الْهَوْل

وأُحيطُها

داخِلَ الْقلْبِ

بِالسّورِ

أرى أنّـِيَ

أكادُ أن أصِلَ

مَشارِفَها.

واخَوْفـي

مِنْ أنْ لا أصِلَ

وخَوْفاً

مِنْ أنْ أصِلَ.

تُحِسُّ دَبيبي

وأُحِسُّ اقْتِرابَها

مِنّي يَسْري فـي

جَسَدي كالْحُمّى.

أنا قَريبٌ

مِنْ نَجْمَتـي

منْروعَةَ الثِّيابِ.

قَريبٌ..

أكادُ ألْمسُ

الزّعْتَرَ الطّالْعَ

عَلى الْمَرْمَرِ.

وقَريبٌ

مِنَ الزّعْفَرانةِ.

أنا الْماءُ مُهَجّراً

وهِيَ الْهَواءُ

الّذي فيها

يَجْري تَغْريبٌهُ.

تِلْكَ هِيَ فـي الْبَرْدِ

تَموتُ بَيْنَ

رُكْبَتيْها الْفراشاتُ

وتَنْتَحِرُ الْيَعاسيبُ.

إنّا نَتَنادى

وَكِلانا غَريبٌ

أنا فِـي الشّتاتِ

أعْبُرُ الْهدْسونَ

أقْطَعُ

جُسورَ الرّايْنِ

أوْ ما

بيْنَهُما فـي

الطّائِراتِ وهِيَ

فـي الْمَجْهولِ.

إذْ ترَكْتُها

مَدْفوعاً فـي أحْشاءِ

هذا الْوَقْتِ كانّـي

أُمْسِكُ بِعَصا موسى

أوْ مسْكوناً

بالْقِطاراتِ والطُّرُقِ.

هكذا يُلْقى بِنا

كَما فـي الْبَحْرِ..

بِأرْضٍ نَجْهَلُها دَوْماً.

أسَرْدونُ لا

أحَدَ داخِلَ

الْقَلْبِ غَيْرُها..

نَهْداها

نَصٌّ تَرَبّيْتُ عَلَيْهِ.

عَلَيْها أُغْلِقُ

عَيْنَيَّ كَخارِجٍ غارِقاً

مَعَها فـي الْكُتُبِ

وهِيَ فـي حُقولِ

الْقَحْطِ والدُّخّانِ.

تَبْدو حَزينَةً

كَأتانِ سانْشو..

بِوَقْفَتِها الرّيفِيّةِ

وحِذائِها الْمُهْتَرِئِ.

نَهْداها عيْنا

غَزالَةٍ كَما

يَقولُ الْمُغَنّي

وعَلى وجْهِها

مَلامِحُ الأرْصِفَةِ

فـي

مِنْديلِها الْمُخَطَّطِ.

مِنْ مطْلَعِ

الْعُمْرِ يَصُدُّنـي

عَنْها الدّعِيُّ

والْمُتآمِرُ والطُّرُقُ

والْهاتِفُ الْمَقْطوعُ.

هِيَ دولوثيطا..

مَنْزوعَةً مِنْ سِياقِ

الْحَياةِ فـي مُنْحَنَياتِ

الْجِبالِ ودون كِشوت

يُصارِعُ فـي الْفَيافـي

طَواحينَ الْهَواءِ.

هِيَ الْقَصيدَةُ تنامُ

مِلْءَ عَيْنَيّ..

أنا قَتيلٌ بِها

دَمي سُيولٌ..

إذْ هِيَ

الْوَطنُ الْمُرُّ

حَيْثُما كُنْتُ

لَها فـي إِهابـي

ومَكْتَبَتي الْجَلَبَةُ.

أراها سِرْبَ طُيورٍ

كَيْفَ أنْساها؟

ذلِكَ لَنْ يَتِمَّ..

وإنْ يَحْرَقوا الذّكْرى

وكُتُبي والْمَكْتَبَةَ.

أحْلامُها فـيّ..

بَحْرٌ بِلا ساحِلٍ

فـي الْمَجْهولِ لا

يُدْرِكُهُ إلاّ الشِّعْرُ..

زَجَّتْ بِـيَ فيهِ

وفـي الْعَوالِـمِ.

يَبْدو

أنّها مُتَواطِئَةٌ

وتَشْكو غِيابـِيَ.

آهٍ ياوَطني..

سَأُوارى التّرابَ

وفـي نَفْسي مِنْكَ

وَمِنْها الْبَقِيّةُ.


نيويورك/أمريكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alsh3r.com/poet/3393
 
أُسْطورَة النّسْر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب :: الفئة الأولى :: الشعر الحر-
انتقل الى: