منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب ترحب بك عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل تفضل بالتسجيل هنا حتي تستطيع مشاركة كبار كتاب الوطن العربي والحوارالمباشرمعهم
نتمنى قضاء أمتع الآوقات بصحبتنا
مع تحيات إدارة إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب

إتحاد الكتاب والمثقفين العرب منتديات ثقافية إجتماعية تضم خيرة أقلام الوطن العربي ومفكريه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اهداء الى الرفيق العزيز حامد الرعد‏‏ / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء فبراير 20, 2018 8:59 pm من طرف لطفي الياسيني

» تهنئة للطوائف المسيحية المحتفلة بعيد احد الشعانين غدا / د. لطفي الياسيني
الجمعة أبريل 07, 2017 11:29 pm من طرف لطفي الياسيني

» غموض البياض الأخير
الثلاثاء فبراير 21, 2017 2:43 pm من طرف محمد الزهراوي أبو نوفل

» اليأس سم النجاح
الجمعة أكتوبر 02, 2015 6:27 pm من طرف عبد الرحمن محمود

» الديمقراطية.. هل تناسبنا؟
الجمعة أكتوبر 02, 2015 5:56 pm من طرف عبد الرحمن محمود

»  كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:50 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:08 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:45 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:36 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» رواية من سيفوز في مباراة التنس مجزاه
الثلاثاء يوليو 21, 2015 6:27 pm من طرف احب ان اكون مؤلفة


شاطر | 
 

 إلى..زهْرَة الكَوْن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزهراوي أبو نوفل

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 90
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2013
العمر : 75
الموقع : موقع الشِّعر

مُساهمةموضوع: إلى..زهْرَة الكَوْن   الثلاثاء مايو 27, 2014 12:11 pm

محمد الزهراوي أبو نوفل

إلى

زهْرة الكوْن

في

اليَوْم العالَمي لِلشِّعر

ماذا أقولُ..

في مَلِكَةٍ غَنوج

عنْ حُفْنَة زَبيبٍ

كمْشةِ مِسْكٍ ..

زَيْزفزنَةٍ قُصْوى

وَحلْوى الزّنْجَبيلِ .

حَياؤُها الْيوسُفِيُّ

يُدْمي الْحَديدَ

وصدْرُها ذاكَ

الوَريفُ الدِّفْءِ

وطَنٌ كوْني..

فارْحَموها

ياحيتانَ الْبِحار.

إنّها اليَوْمَ..

شهْرَزادُ الْحَداثَةِ.

كُلُّها آهاتُ

اشْتِياقٍ لَنا

بِذِراعيْنِ نَحيفَتَيْنِ

فمنْ سِواها كانَ

حارِسي الّليْلِيَّ

وحْدَها مَزاميرُ

حنانٍ ومَزاريبُ

وجْدٍ وحُب..

مَن كانَ غيْرُها

مانِحي وَلا تكَلُّ.

انْظروا الّلوْعَةَ ..

أُنْظُروا إلى إِشْراقَةِ

الْقَلْبِ الْمُعَنّى..

لِلإلهَةِ المَجْهولَةِ .

ها هِيَ ..

قيْثارَةُ أشْعارٍ

بِيَدِ الرّيحِ

وفَنارَةٌ فـي

لَيْلِ الإنْسانِ..

عيْناها أصْباحُ

نَهاراتٍ خُضْر..

تُطِلُّ بِنا عَلى

غَدٍ آخَرَ خلْفَ

أُفُقٍ قَصِيٍّ

وَدونَ الأبْحُرِ.

هِيَ رَوْضَةٌ

ثَمِلَةٌ بِالْحُبِّ

تُهَلِّلُ لِـيَ..

فـي السّريرِ

اَلأرْضُ المُقَدّسَةُ

تحْتَنا وفوْقَنا..

اَلسّماءُ الْكَريمَةُ.

حضْنُها الْحَبيبُ..

دارُ نَفْيٍ إِلَيَّ

بَسَماتُها الْعِطارُ

أزْهارُ فَلاةٍ

ونَظَراتُها الْبَعيدةُ

مِياهُ نَهْـر.

هِيَ البَدَوِيّةُ

الْكُحْلِ نَرودُ أوْجاعَها

كَماعِزِ الْجِبالِ..

ننْهَشُ أحْزانَها

الكَوْكَبِيّةَ مِثْل فاكِهَةٍ

وَلَمْ نشْبَعْ جِنْسِيّاً

مِن لَحْمِها الْغَضِّ.

تَثِبُ بِنا الْخَنادِقَ

صَوْبَ بَرِّ الأمانِ

وَهِي لا تَدْري.

عفْوَكِ أَيّتُها النّبِيّةُ

فـي لَيْلِنا الْمُعْتِمِ..

أنا خُدْعَةٌ

لَفّقوها فَصَدّقْتِها

وأعْتَذِرُ مِنْكِ..

عنْ شَهْرَيارٍ جَديدٍ

وَرَبٍّ قَديمٍ قَديم؟

ماذا أقولُ فـي

مدْحِ سيِّدَتي

أكْثَرَ وَهِي مُحَرِّضَتي

عَلى الْحُبِّ..

حَتّى الْبُكاءِ

والْمهْمومَةُ بِيَ

تحْت سِياطِ

الزّمانِ الْوعْرِ

وحَتّى فـي مسْتَنْقَعِ

الشّيْخوهَةِ الْكَدِر.

دَعيني أُمّاهُ..

أنا فقَط أتَغَنّى

بِشِيَمِكِ السّكْرى

وعَطايا أياديكِ

الرّسولَةِ ولا أُحِبُّ

ثدْيَيْكِ وحْدَهُما

وَإِنّما أعْبُدُ..

رُكْبتَيْكِ أيْضاً

فأمْشي مُطأْطَأَ

الرّاْسِ وكاهِلي

يَنوءُ لَكِ بالدُّيونِ.

ولا أطْماعَ لـي..

إلاّ أنْ يَكونَ

لِقَوامِكِ الرّشيقِ

أنْصابٌ فـي

الْمَيادينِ وصُوَرٌ

في كُلِّ الْكُتبِ.

وأخافُ علَيْكِ..

لا أُريدُ أنْ

يقْرُبَكِ الّليْل..

لا أن يَمسّكِ الْهَواءُ

لا الْفَجْرُ لا الشّموسُ

ولا الطّيوبُ..

لِأنّني بِدونِكِ شِبْه

مَيِّتٍ أوْ كَمِثْلِ

حَلَزونٍ جَريح.


المغرب

المرفقات
34 - Copie.jpg
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(13 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alsh3r.com/poet/3393
 
إلى..زهْرَة الكَوْن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب :: الفئة الأولى :: الشعر الحر-
انتقل الى: