منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب ترحب بك عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل تفضل بالتسجيل هنا حتي تستطيع مشاركة كبار كتاب الوطن العربي والحوارالمباشرمعهم
نتمنى قضاء أمتع الآوقات بصحبتنا
مع تحيات إدارة إتحاد الكتاب والمثقفين العرب

منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب

إتحاد الكتاب والمثقفين العرب منتديات ثقافية إجتماعية تضم خيرة أقلام الوطن العربي ومفكريه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اهداء الى الرفيق العزيز حامد الرعد‏‏ / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء فبراير 20, 2018 8:59 pm من طرف لطفي الياسيني

» تهنئة للطوائف المسيحية المحتفلة بعيد احد الشعانين غدا / د. لطفي الياسيني
الجمعة أبريل 07, 2017 11:29 pm من طرف لطفي الياسيني

» غموض البياض الأخير
الثلاثاء فبراير 21, 2017 2:43 pm من طرف محمد الزهراوي أبو نوفل

» اليأس سم النجاح
الجمعة أكتوبر 02, 2015 6:27 pm من طرف عبد الرحمن محمود

» الديمقراطية.. هل تناسبنا؟
الجمعة أكتوبر 02, 2015 5:56 pm من طرف عبد الرحمن محمود

»  كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:50 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كلابيب الفشل وبراثن النجاح
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 12:08 am من طرف عبد الرحمن محمود

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:45 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» كتاب علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن مباشر دون احالة
الخميس أغسطس 06, 2015 11:36 am من طرف عبدالرحمن المعلوي

» رواية من سيفوز في مباراة التنس مجزاه
الثلاثاء يوليو 21, 2015 6:27 pm من طرف احب ان اكون مؤلفة


شاطر | 
 

 صهيلُ النّهر العاشِق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزهراوي أبو نوفل

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 90
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2013
العمر : 74
الموقع : موقع الشِّعر

مُساهمةموضوع: صهيلُ النّهر العاشِق   الإثنين مايو 26, 2014 5:46 pm

/ محمد الزهراوي أبو نوفل

النّهْر العاشِق

(إلى قصيدَة الْمَدائن)

وحْدَهُ يَعْوي

بِها في

خَلاياهُ ويَخْفُقُ

في الرّيحِ..

أما أعْدَدْتُمْ

لَهُ مَأْوى ؟

لَمْ يُسْنِدْهُ..

حجَرٌ قطُّ أونهْد

فَوِسادَتُه أحْزانُها

وعَذاباتُها في

مَشاويرَ ..

يَمْشيها مِنْ

بَرْدٍ وغُبار.

دَعْكُمْ مِن هذا

الحالِمِ الْكُلّيِّ..

خَطْوُهُ يتَلاحَقُ

ويُسْرع..

ومْضُهُ الْهَمَجِي.

يَتَأَبّطُها كتُباً

ويُسْرِعُ..

مُهْتاجَ الرّغْبةِ.

تَلْويحاتُهُ حُمْرٌ

وهُوَ يَصْفنُ..

إذْ يُرْبِكُني

يا الأحِبّةُ هذا

النّهْر الْعاشِقُ.

ويَهْتَزُّ بِيَ..

إلَيْها كَمُجامِعٍ.

أليْسَ ذاكَ

هُو..َيا ..

دَرْدارَةَ الوادي؟

وهِيَ مِثْل ما

تَقول الْكاهِنةُ..

يشْرئِبُّ نَحْوَهُ

عنُقُها الأتْلَعُ

مِثْلَ شِراعٍ..

بِكِبْرياءٍ يَتَعَجّلُ

وُصولَهُ نَهْداها.

وتتَعَرّى لَهُ بَيْضاءَ

مِنْ غَيْرِ فُسْتانٍ.

فَقولوا ..

بِم تُفكّرونَ ؟

لقَدْ راوَدَتْهُ طَويلا..

تَحْلمُ مَعَهُ

بِأقاصٍ أُخْرى

وبِفيَضانٍ بَرّي

ولا حاجَةَ لكُمْ

أنْ تعْرِفوا

مَنْ هذا

الْغائِب الكوْنِيُّ

إنّهُ نَهْرُها يَصْهَلُ..

حَضِّي مَعَها مُؤْسِفٌ

لَعَلّهُ يَصِلُ..

يُسْنِدُ انْكِساري !

ويَجْمَع الشّمْلَ .

حَبيبٌ ..

لَغْوُهُ الأحمَرُ

أسْمَعُ صَداهُ

فيكِ أيّتها الْجَلَبَة..

هوَ ذاكَ الْقادِمُ

يرْسِفُ في الليْلِ

صَوْبَ اللانِهائِيِّ..

رِجْلُه في

البَحْرِ مَع القرامِطَةِ.

ووَجْههُ ..

مَعَها في مَرايايَ.

فقَدْ طارَ صَوابُهُ

إلى نَحْرِها

الْغافي وشَعْرِها

الذي كاليَنابيعِ.

وها هِي..

أرْدافُها مراعٍ عُشْبٌ.

ها هِيَ تَتَزَيّنُ

لَهُ بِكُلّ حُرّيةٍ

إذْ في كُلِّ الْمَرافِئِ

يَقولونَ قَدْ بُعِثَ.

تَخْفرُهُ الزّواجِلُ

والنّسور المَدارِيةُ.

وأنا الذِّئْبُ..

كُلّما لاحَقْتُها

في القِفارِ ..

ضَيّعَني وَشْمُها

مِثْل مجْنون.

مِنْ مُجونٍ

نَظَراتهُ الْحَيِيّةُ..

مِنَ الْماءِ الَْهَصورِ

وَالْهَواءِ الطّروبِ

رَسَمْتهُ لَها

مِن مُخَيِّلَتي.

هذِه القَصيدَةُ التي

هِيَ أوْسَعُ مَدىً

مَنْ يُدْفِئُ

يَدَيْها البارِدَتيْنِ ؟

ومَنْ يَمْسَحُ عنْها

الأوْبِئَةَ وَيُعاقِرُها مَع

الفَلاسِفَةِ والشّعراء ؟ِ

ها هُوَ مَعَها وهِيَ

كُؤوسٌ مَوْضوعَةٌ

وشَفَتاها أقْواسُ قُزَحٍ.

حَتّى لا يَعودَ عنْها

أحْرَقْتُ جُسورَ العبور.

مِن مَهْمَهٍ

هُوَ هذا الماءُ

القُرْطُبِيّ الحَيْ.

وأجْمَل إذا مَشى

على جانِبِ البَحْر

أوْ إذا أغْوتْهُ

معَ رهْطِهِ في

سَفْحِ الْجَبَلِ..

وهُو في صلاةٍ.

اسْألوها مَن هُوَ..

كُلّ ما أعْرِف عنهُ

أنّهُ فَتاها

الأوّلُ ينْزلُ

معَها إلى العَيْنِ..

يُمْسِكُ بِنَقاءِ

بَياضِها الْمُنْدَلِعِ.

لَيْسَ هُوَ آخِرُ

فرْسانِ الكَوْنِ

في جُيوشِ

نزَواتِهاهذا

القُرْمُطِيّ الفَحْل.

أما قرَأْتُمْ..

أنّه يتَجدّدُ في

أقاليمِ عُرْيِها وَأنّ

شَهَواتِهِ الْحبْلى..

تتْرى في أرَقي!؟


م . الزهراوي
أ . ن
[/center]
المرفقات
34 - Copie.jpg
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(13 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alsh3r.com/poet/3393
 
صهيلُ النّهر العاشِق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب :: الفئة الأولى :: الشعر الحر-
انتقل الى: